الثلاثاء , أبريل 16 2024
رئيس مجلس الأدارة د. وليد بدوي
رئيس التحرير التنفيذى محمد يحيى
مساعد رئيس التحرير سامح المنسي
آخر الأخبار
|  بالصور…افتتاح مبهر لبيت البن البرازيلي بالمهندسين..تفاصيل         |  الدكتور محمد الزهار يكتب عن الهجوم الإيراني على إسرائيل ،جوانبه وتداعياته إقليمياً ودولياً         |  شاهد بالصور ….حماده ابو العز وأصدقائه يدعمون الأهلي في مواجهته مع الزمالك غدا         |  قوة شخصية سوزان نجم الدين تظهر في السجن ضمن أحداث الحلقة 34 من الصديقات         |  سوزان نجم الدين تكشف عن اللحظة الاصعب في الحشاشين لأول مرة         |  الجمهور يٌشيد بسوزان نجم الدين في الحشاشين.. ويصف أدائها بـ”الأسطوري”         |  تحت عنوان فرحة العيد قام النائب ايهاب العمدة بتوزيع هدية الرئيس فى احتفالية ضخمة         |  تحقيق أعلي ايراد يومي لفيلم مصري في تاريخ السينما ب موسم عيد الفطر المبارك…تفاصيل         |  “شقو” يكتسح ايرادات العيد ب ٧ مليون جنيه في اول ايام عيد الفطر بالسينمات         |  ضبط المتهم بتزوير المحررات الرسمية بالبحيرة         |  للعام العاشر على التوالي .. طلاب جامعة المستقبل يشاركون فعالية لتجهيز ملابس للأيتام         |  بالصور| مؤسسة حياة للتنمية المستدامة والمجلس العربي يساعدان في تخفيف الأعباء عن كاهل آلاف الأسر بكراتين الغذاء في رمضان 2024 كتب : محمد يحيى . واصلت مؤسسة حياة للتنمية المستدامة، ذراع المسؤولية المجتمعية لجامعة المستقبل، بالتعاون مع المجلس العربي للمسؤولية المجتمعية وبمشاركة عدد من المتطوعين من طلاب جامعة المستقبل، نشر الخير في مختلف أنحاء مصر خلال شهر رمضان المبارك، حيث قامت بتوزيع كراتين المواد الغذائية على الأسر الأكثر احتياجاً. وهدفت المؤسسة من خلال توزيع المساعدات الغذائية إلى تخفيف الأعباء المالية عن كاهل الأسر الأكثر احتياجاً، ومساعدتهم على توفير احتياجاتهم الأساسية من المواد الغذائية خلال شهر رمضان المبارك. وشارك عدد كبير من طلاب جامعة المستقبل في توزيع المساعدات الغذائية، حيث قاموا بتنظيم عملية التوزيع، وتوصيل المساعدات إلى الأسر المستحقة. وقامت المؤسسة بتوزيع كراتين الماد الغذائية للأسر الأكثر احتياجا، بمناطق القاهرة الكبرى منشية ناصر، شبرا الخيمة، عين شمس، بالإضافة لمحافظات الشرقية، كفر الشيخ، سوهاج، أسيوط، المنيا والواحات. ومن جانبها أعربت الدكتورة راندا رزق، أمين عام المجلس العربي للمسؤولية المجتمعية، عن سعادتها بنجاح حملة توزيع المساعدات الغذائية، مؤكدة على حرص المجلس بالتعاون مع مؤسسة حياة على مواصلة تقديم الدعم للأسر الأكثر احتياجاً. وقالت “رزق” إن توزيع المساعدات الغذائية يأتي في إطار حرصنا على التخفيف من الأعباء المالية عن كاهل الأسر الأكثر احتياجاً، ومساعدتهم على توفير احتياجاتهم الأساسية خلال شهر رمضان المبارك، مثمنة جهود المتطوعين من طلاب جامعة المستقبل في إنجاح الفعاليات.         |  بالصور| مؤسسة حياة للتنمية المستدامة والمجلس العربي يرسمان البهجة على وجوه الآلاف بموائد الرحمن في رمضان 2024         |  شاهد…وائل حسين يطرح أحدث كليباته بعنوان (سلام عالدنيا) علي جميع المنصات والتطبيقات الموسيقية         |  في الحلقة 27 من حق عرب.. تامر شلتوت يحاول الإيقاع بين أنغام وأحمد العوضي        
الرئيسية / مقالات وآراء / الدكتور محمد الزهار يكتب : هذا هو مخطط هدم مصر وخلق شرق أوسط جديد !

الدكتور محمد الزهار يكتب : هذا هو مخطط هدم مصر وخلق شرق أوسط جديد !

بقلم :الدكتور محمد عبد الحميد الزَّهار أمين عضو لجنة الطوارئ التنفيذية ببيت العائلة

والأمين المساعد للاتحاد العربي للتنمية المستدامة والبيئة

 

لازالت المكائد تُحاق لمصرنا الحبيبة ، وخاصة بعد الأحداث الأخيرة في غزة ، فها نحن نرى من ينتقد مصر إذا فتحت الحدود وأدخلت المساعدات ويتهم النظام المصري بتنفيذ خطة القرن وبيع سيناء وتهجير أهالي غزة ورفح الفلسطينية لمصر ، وإذا همَّت مصر بإغلاق الحدود لوجدنا من يتهم النظام بمساعدة الكيان الصهيوني ضد أهلنا في غزة ! ، ولو دخل الجيش في صراع لاتهمونا بالارهاب ومعاداة السامية ، ولو لم يدخل لاتهمونا يالتخلي عن إخواننا في غزة! ولكن لو تمعنا النظر لوجدنا أن اعدائنا يتربصون بنا ، ويريدون هدم دولتنا فهم لا يشغلهم سوى تفكيك مصر لصناعة شرق أوسط جديد يُفصِّلونه بما يروق لهم ويخدم مصالحهم .

فلابد من الحذر من تلك المكائد و أن ندرك أن الحكومة قبل الشعب أمام خيارين أحلاهما مُرّ ؛ بين مطرقة الأزمة الاقتصادية من ناحية ، وبين سندان الحرب ، بل وأوسطهما مر مثلهما .

فلابد أن نعي جيدا أن جيشنا خط أحمر ولا يجب أن ننساق وراء أهواء أعدائنا ورواد السوشيال ميديا الذين يهاجمون قادتنا وجيشنا ؛ دون إدراك ما يتربص بنا ،فأفيقو وعو جيداً أن الجيش المصري هو الوحيد بالمنطقة بكامل عتاده لم ينل منه أحد كما حدث في دول الجوار كما هو الحال بسوريا والعراق وليبيا والسودان! .

فالأزمة الاقتصادية الراهنة هي وسيلة ضغط يستخدمها أعداؤنا لإجبارنا على تنفيذ مخططاتهم الخبيثة ،فتلك الأزمة تميز العدو من الصديق، والله سيحفظ مصر من تلك المكائد .

نعم أعترف أننا كشعب نعيش وضعاً اقتصادياً صعباً ، وإن كنت ألتمس بعض التقصير من الحكومة في تقديم حلول فعالة للخروج من تلك الأزمة الطاحنة وهذا ما لا يستطيع أحد إنكاره ، ولكن دعونا لا ندع هذا كمبرر لأعدائنا ولكل غريب في التدخل في شئوننا والنَّيل منَّا ومن وَحدتنا وأرضنا وجيشنا ، نحن نعيش حرباً اقتصاديةً بامتياز أبطالها أعداؤنا وفي مقدمتهم إسرائيل ومن وراءها ويشارك فيها عدة أطراف أخرهم من يُسمون بالذباب الإلكتروني ومرتزقة الإنترنت على مواقع التواصل الاجتماعي ، فالجميع يريد مصر أن تحارب بمفردها في الوقت الذي نجد فيه من يقطنون الخليج يستمتعون بحياتهم وسفاريهم وأمنهم وسلامتهم ويريدون التضحية بمصر ! فكيف يُعقل هذا؟ يدفعون مصر نحو الهاوية وحدها ولا يشغلهم سوى أنفسهم ! فأين الرئيس عباس وحاشيته ؟ ومن قاموا بإمداد جسر بري لإدخال المعونات للاحتلال في أوج الأزمة في غزة؟! .

فيا شعب مصر أفق وحافظ على بلدنا الحبيبة فلو انسقنا نحو مايدفعوننا إليه فهو دمارنا ونهايتنا ومفازة أعدائنا .

الدكتور محمد عبد الحميد الزَّهار أمين عضو لجنة الطوارئ التنفيذية ببيت العائلة

والأمين المساعد للاتحاد العربي للتنمية المستدامة والبيئة

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *