الأربعاء , يناير 19 2022
رئيس مجلس الأدارة د. وليد بدوي
رئيس التحرير التنفيذى محمد يحيى
مساعد رئيس التحرير أحمد حنفي
الرئيسية / اخبار مصر / شاهد أحدث حوار مع الفنانة التشكيلية السعودية شاليمار شربتلي

شاهد أحدث حوار مع الفنانة التشكيلية السعودية شاليمار شربتلي

قالت الفنانة التشكيلية السعودية شاليمار شربتلى إن رؤية 2030 ستنقل السعودية 100 عام للأمام، لافتة إلى أن عمل ممشى التحلية لم يُفهم بشكل صحيح، وأن ما حدث من هجوم كان غير مبرر.

شاليمار شربتلي صاحبة الأعمال المقتناة في عدد من العواصم الأوروبية التي دائماً ما تثير الجدل بطرحها وفكرها التشكيلي وجرأة آرائها وصراحتها، شددت على أهمية الاهتمام بالفن في عالم ترى بأنه من وجهة نظرها يتجه للجنون وليس الفنون.. وإلى نص الحوار:

• أخيراً قدمتِ أعمالاً لممشى التحلية في جدة إلا أنها قوبلت بالرفض وتمت إزالتها.. حدثينا عن ما حدث بالضبط؟

البشر أعداء ما يجهلون، والنقد مباح للجميع لكن دون إساءات وتجاوزات، وما حدث هجوم غير مبرر، ومعظم الحسابات التي هاجمتني على «تويتر» وهمية، وهذه المبادرة تمت بالتنسيق مع أمانة جدة التي وفّرت الإمكانات كافة، وتم نقلها على الهواء عبر جميع المنصات، وقوبلت بحفاوة بالغة، والحديث عن الحصول على مقابل مادي غير صحيح على الإطلاق، وإذا كان العمل لم يلقَ القبول عند طرحه فهذا ليس معناه أنه ضعيف، فقد يكون لم يُشرح ولم يُفهم بشكل صحيح، وهذا الهجوم كان له جانب إيجابي في التعريف بالـMoving Art، وأنا أجني حالياً ثمار ذلك، لأن الغرب يعشق الجدال والسجال، وفي حياتي لم ألتفت للشهرة والمناصب والمكاسب المادية، ولا أتعمد الجدل، فالناجح يقف على أرض صلبة.

ما رأيك في الفن التشكيلي السعودي وأين وصل؟

الفن التشكيلي لدينا فن زائر وليس مستوطناً، ورغم ذلك أوصلنا الفن التشكيلي السعودي للعالمية، وما حدث في السعودية خلال الفترة الأخيرة يعتبر إعجازا ونهضة حقيقية نقلت المملكة 100 عام للأمام في ظل رؤية 2030 الحكيمة والمتطلعة إلى غد مشرق، وهذا الفن لن يُفهم إلا بوجود أكاديميات وجامعات للفنون الجميلة تُدرِّس كافة المدارس الفنية التشكيلية، وهذا يحتاج سنوات طويلة.

الجمعية السعودية للفنون التشكيلية وجمعيات الثقافة والفنون.. هل دعمت المواهب الفنية التشكيلية؟

لم تتواصل معي ولا مع فنانين تشكيليين أعرفهم، وهناك فنانون تشكيليون سعوديون يحتاجون من يدعمهم بطريقة صحيحة، ولا بد من إنشاء أكاديميات فنون جميلة لإحداث نهضة حقيقية داخل الفن التشكيلي، لكونه ثقافة بصرية ترسخ في قلب ومشاعر البشر مع الوقت.

هل واجهتِ معوقات في مسيرتك مع الفن التشكيلي؟

لم أواجه في المملكة بأي رفض وكانت المعارض مستمرة طوال الوقت، لكن عانيت في البدايات من رشق الكلام والاتهام بالتجاوز وأن الرسم حرام، ففي فترة الثمانينات أرهب الظلاميون الناس حتى من الفضول لمعرفة ماذا يعني الفنان أو الرسام أو الفن التشكيلي، وكان البعض يقول إن هذا الرسم سنعذب به يوم القيامة، وكنا نخشى إدخال بعض الكتب إلى المملكة، وفي عام 1990 تركت كتاب النظارة السوداء لإحسان عبدالقدوس في الطائرة خوفاً من المصادرة، والآن هذه الكتب متاحة وأدخلت الموسيقى للمناهج الدراسية، ومواجهة التحديات طبيعي، وفي 2006 أجريت لقاء لقرابة الساعتين على الهواء مباشرة من بيروت من دون حجاب، وعند عودتي اتهموني بـ«السافرة»، لكن رؤية 2030 نقلتنا 100 عام للأمام، وفي عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان اتجهت الحياة في المملكة إلى الأبهى والأجمل واتسمت بالرقي والتحضر خصوصاً في التعامل مع المرأة.

وأكدت الفنانة التشكيلية السعودية شاليمار شربتلي أهمية إنشاء أكاديميات للفنون الجميلة في المملكة، مشيرة إلى أن الفن التشكيلي زائر في مجتمعنا وليس مستوطناً، موضحة أن الجمعية العربية السعودية للفنون التشكيلية (جسفت)، والجمعية السعودية للثقافة والفنون لم تتواصل معها ولا مع فنانين تشكيليين تعرفهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: