رئيس مجلس الأدارة د. وليد بدوي
رئيس التحرير التنفيذى محمد يحيى
مساعد رئيس التحرير أحمد حنفي
الرئيسية / مجتمع / المجلس العربي والمستقبل يحتفلان بيوم الشباب العالمي للعام الرابع على التوالي

المجلس العربي والمستقبل يحتفلان بيوم الشباب العالمي للعام الرابع على التوالي

 

في إطار احتفال المجلس العربي للمسئولية المجتمعية بيوم الشباب العالمي، شارك في جولة ميدانية أجراها برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP بالقاهرة، لمشروع تحسين فرص التشغيل للشباب بمدينة 6 أكتوبر، والذي يُنفذه جهاز تنمية المشروعات من خلال جمعية فتيات الغد للتنمية والمجلس العربي للمسئولية المجتمعية للشركات.

ويأتي ذلك في إطار الاحتفال السنوي للعام الرابع على التوالي بيوم الشباب العالمي بالتعاون مع جامعة المستقبل في مصر في إطار البرامج المشتركة لدعم وتمكين الشباب.

ويعد المجلس العربي للمسئولية المجتمعية هو المؤسس ليوم الشباب العالمي في مصر، حيث نجحت الدكتورة راندا رزق الأمين العام للمجلس العربي للمسئولية المجتمعية، في نقل الاحتفال باليوم العالمي للشباب من الأجندة الدولية لمنظمة الأمم المتحدة إلى الأجندة المصرية ليصبح احتفالا مصريا خالصا سنويا.

ويهدف تحسين فرص التشغيل للشباب بمدينة 6 أكتوبر إلى تحسين أوضاع المجتمعات المستضيفة للاجئين السوريين من خلال تطوير مهارات الشباب الحياتية والمهنية، ثم توظيفهم بكبري الشركات و المصانع بـ 6 أكتوبر.

ورافق الوفد الدكتورة راندا رزق الأمين العام للمجلس العربي للمسئولية المجتمعية، ومقابلة عددا من الشباب الذي تم تدريبه و تأهيله ثم تعيينه من خلال المشروع، وفتح حوار شامل عن ظروف معيشتهم قبل وبعد الالتحاق بالمشروع، وإلى أي مدة استطاع المشروع تحسين أوضاعهم وأوضاع المجتمعات المحيطة بهم.

وزار الوفد والمصاحبين له بعض المصانع بالمنطقة الصناعية بـ 6 أكتوبر ولقاء بعض الشباب والفتيات المعينين حديثا بها من خلال المشروع والتعرف على المهارات التي اكتسبوها من خلال التدريبات بالمشروع، والتي أهلتهم لسوق العمل و تحولهم إلى عناصر منتجة وفعالة بالمجتمع.

ويعمل المجلس العربي للمسئولية المجتمعية على تنفيذ العديد من المشروعات التنموية لتحقيق مبادئ وأهداف التنمية المستدامة بكافة المجالات تماشيا مع رؤية مصر 2030، التي تهدف إلى تحقيق التنمية المستدامة الشاملة بأبعادها الثلاثة الاقتصادية و الاجتماعية والبيئية.

ويقف الشباب في الخطوط الأمامية للنضال من أجل بناء مستقبل أفضل للجميع، وقد سلطت جائحة كوفيد-19 الضوء على الحاجة الماسة إلى تحقيق ما يسعى إليه الشباب من تغيير مفضٍ إلى التحوّل – ويجب أن يكون الشباب شركاء كاملين في هذه الجهود.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: