رئيس مجلس الأدارة د. وليد بدوي
رئيس التحرير التنفيذى محمد يحيى
مساعد رئيس التحرير أحمد حنفي
الرئيسية / اخبار العالم / مستقبل وطن” يدشن العام الثاني لأمانة العلاقات الخارجية بالحزب بحضور أشرف رشاد والقصبي والخولي

مستقبل وطن” يدشن العام الثاني لأمانة العلاقات الخارجية بالحزب بحضور أشرف رشاد والقصبي والخولي

دشن حزب مستقبل وطن، اليوم الخميس، العام الثاني لأمانة العلاقات الخارجية، وذلك على هامش لملتقى الدبلوماسي الرابع لحزب مستقبل وطن، برئاسة المهندس أشرف رشاد الشريف، والذي انطلقت فعالياته، اليوم أيضا، تحت عنوان “دور الدبلوماسية الحزبية في إثراء الحياة السياسية”.

وعرضت أمانة العلاقات الخارجية لحزب مستقبل وطن، فيلما تسجيليًا، حول إنجازات الأمانة بمناسبة مرور عام على تدشينها.

وقال المهندس أشرف رشاد، رئيس حزب مستقبل وطن، إن هناك ضرورة لوجود أمانة خارجية للحزب؛ للتعامل مع الأمور الخارجية، فقد كان للحزب دور مهم للتواصل مع الجاليات المصرية بالخارج والسفارات.

وأوضح “رشاد”، خلال كلمته في الملتقي الدبلوماسي الرابع، والمنعقد بمقر الحزب الرئيسي اليوم، أن لجنة العلاقات الخارجية بالحزب، قطعت شوطا كبيرا في هذا الاتجاه.

وأشار رئيس حزب مستقبل وطن، إلى أن دور الدبلوماسي الحزبي، يتمثل في أن يكون وجهة للحزب، والبلد، ويكون ملما باللغات الأجنبية، وبالقضايا التي يتعامل معها، وبالأبعاد السياسية داخل الدولة.

وأضاف: “يجب عليه أن يفهم جيدا أنه لا يتوجب على الدبلوماسي الحزبي أن يخطئ خلال تعامله خارج حدود الدولة؛ لأن تداعيات هذا الخطأ ستكون له عواقب جسيمة”.

ومن جانبه، هنأ الدكتور عبد الهادي القصبي، نائب رئيس حزب مستقبل وطن، الدكتور كريم درويش لفوزه برئاسة الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط.

ووصف الدكتور عبد الهادي القصبي، لجنة العلاقات الخارجية، بمستقبل وطن، بلجنة التميز، كونها من أهم الملفات اللجان التي تميز الحزب عن الأحزاب الأخرى، والتي تهتم في الأغلب بالشأن الداخلي فقط، وبالتالي جاء تميز اللجنة من هذا المنطلق.

وأضاف أنه لا يوجد حزب غير ملم بالملفات الداخلية، سواء على مستوى الصحة أو التعليم أو الاقتصاد، لكن الملف الخارجي تفرد به حزب مستقبل وطن، مشيرا إلى أنه في الماضي كان علماء السياسة يقولون بأن هناك فصل بين العلاقات الخارجية والداخلية، لكن الأمر اختلف في الوقت الحالي، حيث أصبح الملف الداخلي والخارجي، بينهما تكامل.

وأشار الدكتور عبد الهادي القصبي، إلى أن الدبلوماسية تسير في إطارين، الإطار الأول هو الدبلوماسية الحكومية، وتختص به الجهات التنفيذية، والآخر الدبلوماسية الناعمة، وتشترك فيه الأحزاب بقدر هام ومؤثر للغاية.

وعبر عن سعادته بإدارة حزب مستقبل وطن للملف الخارجي، قائلا: “سعيد إن مستقبل وطن له كتيبة دبلوماسية وأصبحت هناك تجربة حزبية مميزة”.

فيما أكد المهندس حسام الخولي، أمين عام حزب مستقبل وطن، أن دور الدبلوماسي الحزبي يكون له صوتا مسموعا عن غيره؛ نظرًا لأن الأحزاب تمتلك حرية بشكل أكبر في هذا الملف.

وأضاف أمين عام حزب مستقبل وطن، أن هذه الحرية التي تتمتع بها الأحزاب في الملف الدبلوماسي، تشكل خطورة كبيرة؛ لأنه لا يسمح فيها بالخطأ مطلقا.

وأشار المهندس حسام الخولي، إلى أن العمل الدبلوماسي، حساس للغاية، ويجب أن يسمع الشخص الذي يمارس هذا النوع من العمل، أكثر مما يتحدث، مع إدراك الإطار العام لعمله، وعدم تعدي الأدوار.

وفي نفس السياق، هنأ النائب كريم درويش، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، والأمين العام المساعد بحزب مستقبل وطن، جميع أعضاء الحزب على مرور عام على تدشين أمانة العلاقات الخارجية بالحزب.

وأشاد “درويش” بإنجازات حزب مستقبل وطن خلال الفترة الماضية، وبروح الفريق التي سادت داخل الحزب.

وأعرب عن تفاؤله بأن يتغلب حزب مستقبل وطن على بقية الأحزاب السياسية في الخارج، مثل الأحزاب السياسية داخل الولايات المتحدة وبريطانيا وغيرها.

وأكد “درويش” أهمية الاهتمام بثقافة الآخر، بالنسبة للدبلوماسي الحزبي، مشيرا إلى أن الحزب يتلقى دعوات لزيارات خارجية، وهذا يؤكد وصول صوت الحزب في الخارج بشكل قوي.

وقال إن الخطأ داخل أمانة العلاقات الخارجية شيء غير مقبول؛ وذلك لحساسية المكان، مؤكدا أن الأمانة لم ولن تسمح بوجود أي أخطاء، وذلك لأن الخطأ لا يمكن تداركه في هذا الاتجاه.

ومن جهته، قال النائب طارق الخولي، أمين لجنة العلاقات الخارجية بحزب مستقبل وطن، إن الدبلوماسية الحزبية، تعتبر أحد الأذرع الهامة التي تلعب دورا كبيرا في دعم رؤية مصر تجاه الملفات الخارجية.

وأشار إلى أن أهمية هذا الجانب الدبلوماسي، دفعت الحزب لتدشين أمانة العلاقات الخارجية، برعاية المهندس أشرف رشاد الشريف رئيس الحزب.

وأضاف طارق الخولي، أن هذا الملتقى الدبلوماسي الرابع، يتميز بتمحوُرِهِ حول “مناقشة الجانب الفكري، وتحليل دور الدبلوماسية الحزبية في المسرح السياسي.”

بينما أشاد رئيس لجنة الشئون الإفريقية بالبرلمان، النائب طارق رضوان، بإنجازات أمانة العلاقات الخارجية داخل حزب مستقبل وطن.

وقال رضوان: “إذا كنا نتحدث عن الدبلوماسية الحزبية؛ فإن حزب مستقبل وطن يترأس رأس الحربة على المستوى الحزبي وعلى مستوى مجلس النواب في هذا الأمر”.

وأرجع رضوان سبب تفوق حزب مستقبل وطن، على غيره من الأحزاب، إلى ترؤس أعضاء الحزب لأغلب اللجان الخاصة بالعلاقات الخارجية.

واختتم: “شعرت اليوم أن هناك حزبا على أرض الواقع، على مستوى التنظيم العملي والمؤسسي”.

وفي نهاية الملتقي الدبلوماسي، أهدي قيادات حزب مستقبل وطن، برئاسة المهندس أشرف رشاد الشريف، درع الحزب لأمانة العلاقات الخارجية بالحزب، بقيادة النائب طارق الخولي، وذلك لجهود الأمانة خلال عامها، ومنح شهادات تميز وتقدير لأعضاء الأمانة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: