رئيس مجلس الأدارة د. وليد بدوي
رئيس التحرير التنفيذى محمد يحيى
مساعد رئيس التحرير أحمد حنفي
الرئيسية / فن وثقافة / شاهد فنانة سعودية تثري الذائقة البصرية بـ«الموفينع آرت

شاهد فنانة سعودية تثري الذائقة البصرية بـ«الموفينع آرت

أطلقت أمانة محافظة جدة، بالتعاون مع الفنانة التشكيلية السعودية شاليمار شربتلي، مبادرة فنية جديدة تحت شعار «رسم وطن» للرسم على عدد من السيارات والمركبات القديمة والخربة، وتحويلها إلى تحف فنية، لتعرض في الواجهة البحرية الجديدة، وميادين جدة الرئيسية، تزامناً مع انطلاق احتفالات المملكة بيومها الوطني. تستثمر شربتلي الأدوات القديمة والتالفة، بتحويلها إلى أدوات فنية تثري الذائقة البصرية، وقامت بجلب السيارات والمركبات القديمة التي تم الرسم عليها، وتحويلها إلى أعمال فنية، لجذب أهالي مدينة جدة وزوارها، مشيرة إلى أن فن تدوير المخلفات يعد عملاً راقياً ونبيلاً يحول ملوثات البيئة إلى أعمال فنية جاذبة.
وقالت الفنانة شربتلي في تصريحات صحفية إن عملية تحويل المنظر العادي إلى جمال عملية في غاية الصعوبة، وهنا يبرز دور الفن، كونه اللغة الوحيدة التي تبقى على مر العصور، وهو دائماً المنقذ الوحيد لارتقاء الشعوب؛ اللغة التي استطاعت الدول المتقدمة أن تفهمها، وبالتالي تقدمت، لأن الثقافة البصرية أصبحت جزءاً من أسلوب الحياة. وتتحدث شاليمار شربتلي عن «الموفينغ آرت»، بأنه ابتكار في الفن التشكيلي، وتقوم فكرته الأساسية على رسم اللوحات التشكيلية على أجسام وأشياء متحركة، خصوصاً السيارات والدراجات النارية، وكان غرضها من ذلك نقل الأعمال الفنية إلى خارج المتاحف وصالات العرض، لتحقيق رسالتها على نطاق أوسع، وهو فن سرعان ما وصل إلى المعارض العالمية المتخصصة التي باتت تنظر إليه على أنه فن مستقل.
ونتيجة تخصصها في هذا النوع المميز من الفنون التشكيلية، باتت كبريات الشركات العالمية تستعين بالفنانة السعودية شاليمار، كي ترسم لها سياراتها، وتضع عليها لوحاتها الفنية لتضيف قيمة جمالية إلى قيمتها المادية.
ولانتشار هذا الفن، احتفت إدارة متحف اللوفر الفرنسي، الذي يعد أهم وأكبر متاحف العالم، في العام ذاته، بأعمال شربتلي، ووضعت نماذج من أعمالها في معرض خاص، وهو ما اعتبر حينها اعترافاً من قبل واحدة من أكبر المؤسسات الفنية العالمية بفن «الموفينغ آرت».
وتعد شاليمار أول فنانة عربية تشارك وتفوز بجائزة «صالون الخريف الفرنسي»، الذي شارك فيه 36 دولة و500 فنان عالمي، وأول فنانة عربية تشارك في مونديالات فنية عالمية، كما قامت برسم أغلى سيارة في العالم «باجاني زوندا» في إيطاليا، التي توصف بأنها السيارة الأشهر والأغلى عالمياً، والتي يقدر سعرها بـ3.5 مليون دولار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: