رئيس مجلس الأدارة د. وليد بدوي
رئيس التحرير التنفيذى محمد يحيى
مساعد رئيس التحرير أحمد حنفي
الرئيسية / اخبار مصر / القباج” توزع ملابس العيد في دور الرعاية بتكلفة ٧ ملايين جنيه

القباج” توزع ملابس العيد في دور الرعاية بتكلفة ٧ ملايين جنيه

قامت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي بتوزيع ملابس العيد بدار فتيات العجوزة وذلك في اطار مبادرة لوزارة التضامن الاجتماعي بالتعاون مع مؤسسة العربي للتنمية والتي تهدف لتوزيع ملابس عيد الفطر المبارك على الأطفال والمسنين في دور الرعاية.

كما وزعت ايضاً القباج الهدايا على الفتيات، وقالت أن الوزارة تطلق مبادرة لإدخال السعادة على الأبناء والمسنين في دور الرعاية، وتخدم نحو ١٦ ألف طفلاً ومسن في دور الأيتام والدفاع الاجتماعي والمسنين، مضيفة أن المبادرة تغطي جميع محافظات مصر بإجمالي تكلفة ٧ مليون جنيه.

وأضافت القباج أن هذه المبادرة تأتي لإدخال السعادة على قلوب أبنائنا وبناتنا بمؤسسات الرعاية الاجتماعية بمختلف أعمارهم على مستوى الجمهورية، وهدايا للمسنين الكبار بلا مأوى بتقديم طقمين لكل فرد، لنقول لهم كل عام وأنتم بخير، ولنشعرهم بالسعادة مع قدوم عيد الفطر المبارك.

وأضافت القباج أن مديريات التضامن في المحافظات ستتولى توزيع شنطة لبس العيد على الأبناء في المؤسسات ، وتساهم مؤسسة العربي بنصف التكلفة حيث تتعاون مع الوزارة في توزيع الشنط في ٥ محافظات هي القاهرة والجيزة والقليوبية والمنوفية والإسكندرية.

وقدمت القباج الهدايا للفتيات كما قامت بجولة داخل الدار وتعرفت على مختلف الأنشطة المقدمة للفتيات وأدارت معهن حوارا واستمعت لطلباتهن وأعربت القباج عن سعادتها لتواجدها وسط الفتيات مؤكدة لهن انها ان الوزارة حريصة عليهم وعلى مصلحتهم كما وجهت لهن التهنئة بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك .

واضافت القباج أن أبنائنا في كافة المؤسسات هم أمانة في رقابنا، والوزارة تسعى الى أن تقدم لهم كافة الخدمات والرعاية التي يحتجون اليها كما وجهت الشكر للقائمين على المؤسسات.

كما وجهت القباج الشكر إلى مؤسسة العربي لما تقوم به من دور تنموي وخيري وإحساس بالمسؤولية تجاه عمالها وتوسعها لتشمل حماية فئات كثيرة في المجتمع تحتاج لهذه الخدمات، مشيرة إلى أن مؤسسة العربي قد شاركت مع الوزارة في توفير حياة كريمة للأسر الأولى بالرعاية من خلال إنشاء وصلات مياه وصرف صحي وابيار مياه وتوفير تدريباً مهنياً مؤكدة على ضرورة التعاون والشراكة مع القطاع الخاص لمواجهة أي ازمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: