الأربعاء , أكتوبر 28 2020
رئيس مجلس الأدارة د. وليد بدوي
رئيس التحرير التنفيذى محمد يحيى
مساعد رئيس التحرير أحمد حنفي
الرئيسية / اخبار مصر / رئيس الوزراء يتابع مع وزير الشباب والرياضة جهود تجهيز بعض المنشآت التابعة للوزارة لتكون جاهزة للعمل كأماكن للعزل الطبى

رئيس الوزراء يتابع مع وزير الشباب والرياضة جهود تجهيز بعض المنشآت التابعة للوزارة لتكون جاهزة للعمل كأماكن للعزل الطبى

التقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، الدكتور أشرف صبحى، وزير الشباب والرياضة، لمتابعة الجهود المبذولة من قبل الوزارة فى إطار التعاون والتنسيق بين مختلف الجهات المعنية للتعامل مع فيروس “كورونا” المستجد.

وفى مستهل اللقاء، جدد رئيس الوزراء التأكيد على تسخير كافة امكانيات الدولة فى مختلف القطاعات للتعامل مع أزمة فيروس “كورونا”، والعمل على توفير كافة المستلزمات الطبية والاجهزة الصحية اللازمة، مع اتخاذ العديد من الاجراءات الوقائية والاحترازية، وفقاً للمستجدات والتطورات التى تطرأ خلال إدارة هذه الازمة، وذلك حفاظاً على صحة وسلامة المواطنين، وسعياً لتخفيض عدد الاصابات بهذا الفيروس.

وخلال اللقاء، عرض وزير الشباب والرياضة تقريراً حول المنشآت التابعة للوزارة التى تم تسليمها لوزارة الصحة والسكان والجهات المعنية، لتكون جاهزة للعمل كأماكن للعزل الطبى للحالات الايجابية التى تعالج من فيروس “كورونا” ولا تعانى من أعراض شديدة، ولا تحتاج للاقامة بالمستشفيات، مشيراً إلى أن هذه المنشآت تتضمن مدنا شبابية، ومراكز تعليم مدنى، وبيوت شباب، فى عدد من المحافظات فضلاً عن معسكرات الكشافة، موضحاً أن هذه المنشآت تشتمل على 846 غرفة، توفر الاقامة لأكثر من 3200 شخص.

كما أشار وزير الشباب والرياضة خلال العرض إلى عدد اخر من المنشآت التابعة للوزارة على مستوى الجمهورية والجاهزة للاستخدام، والتى تم وضعها تحت تصرف الجهات المعنية فى إطار التعامل مع أزمة فيروس “كورونا”، موضحاً أن عدد الغرف بتلك المنشآت بلغ نحو 2148 غرفة، توفر الاقامة لأكثر من 8670 شخص.

وفى هذا الصدد، تجدر الإشارة إلى ما أعلنت عنه مؤخراً نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، من جهود الوزارة لتجهيز أماكن العزل الطبي بالتنسيق مع كل من وزارات الصحة والسكان، والتعليم العالي والبحث العلمي، والشباب والرياضة، موضحة أنه يتم تجهيز مختلف المقار بكافة مستلزمات الاعاشة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: